مارك لينتون | أخصائي العلاج الوظيفي

أخصائي العلاج الوظيفي

مارك لينتون

  • بكالوريوس (مع مرتبة الشرف) في العلاج الوظيفي وعلم النفس.
  • ماجستير في علم النفس للأعمال.
  • الدبلوم العالي الوطني الاسكتلندي في العلاج بالرياضة.

الخبرة العملية

مارك لينتون هو معالج وظيفي متدرب ومرخص من وزارة الصحة في بريطانيا ، وحصل على درجة البكالوريوس في العلاج الوظيفي وعلم النفس من جامعة جلاسكو كالدونيان ، اسكتلندا ، وماجستير في علم النفس للأعمال من جامعة هيريوت وات في إدنبرة.

تم تدريب مارك في العلاج التكاملي الحسي، علاج التكامل الانعكاسي ، العلاج النمائي العصبي ، إعادة التأهيل الإدراكي البصري ، وتنمية المهارات المعرفية. إنه أيضًا متمرس في العمل مع الأطفال لتحسين مهاراتهم الحركية الدقيقة والكبيرة لتحسين مهارات حياتهم اليومية والأكاديمية. كما إنه يواصل التطور المهني والمشاركة في الكثير من المؤتمرات وورش العمل بالإضافة إلى ذلك الأنشطة التعليمية الأخرى المتعلقة بعلاج الأطفال. ويدرّب مارك المعالجين والمعلمين ومقدمي الرعاية الصحية والأسر على العمل مع أطفالهم للوصول إلى أفضل إمكاناتهم.

يدعم مارك بشكل عطوف الأفراد والعائلات من خلال تحديد أهداف ذكية بعد إجراء تقييم دقيق، باستخدام أحدث التقييمات الموجودة ي مجال العلاج الوظيفي للأطفال. والتأكد من أن الأهداف الموضوعة واقعية وممتعة وقابلة للتحقيق.

تمتد خدمات مارك كمعالج وظيفي من الرضع إلى المراهقين. بالإضافة إلى ذلك، يدرب مارك العائلات ومقدمي الرعاية للآخرين ، ويضمن مشاركة المعرفة التي يمتلكها مع كل حالة يراها.

يستخدم مارك نهجًا شاملاً، يضمن تلبية الاحتياجات البيولوجية والنفسية والاجتماعية والعاطفية لعملائه وعائلاتهم ، و بعض الأحيان بالإشارة إلى المهنيين المناسبين الآخرين داخل مركز بريوري ويلبيينج وفي بعض المراكز الخارجية. يؤمن مارك بشدة أن التعاطف والرحمة عنصران أساسيان لنجاح العلاج ، ويضمن دائمًا مساحة آمنة حيث يمكن للعملاء الاستمتاع بالتطوير والشعور بالأمان والقبول في الممارسة العملية ، كما يستخدم مارك نهج العلاج التكاملي ، باستخدام عدة طرق مختلفة للعلاج اعتمادًا على الاحتياجات المحددة لعميله.

التخصصات العلاجية

يتمتع مارك بخبرة واسعة في العمل مع الأطفال والمراهقين الذين يعانون من:

  • اضطرابات طيف التوحد.
  • اضطراب نقص الانتباه وفرط الحركة.
  • متلازمة داون.
  • ضعف التكامل الحسي.
  • اضطراب التنسيق التنموي. (عُسر القراءة او الأبراكسيا)
  • الاضطرابات الوراثية.
  • اضطراب النمو الشامل.
  • تأخر النمو.
  • التنظيم العاطفي / السلوكي.
  • توجيه وتدريب الوالدين.
  • التدريب على الكتابة.
  • الشلل الدماغي والاضطرابات العصبية.