AA
خيارات مساعدة ضعاف النظر والسمع
A A
تَبايُنٌ عالٍ
رقم هاتفك

ما المقصود  بعدم التحكم في الغضب؟

من الطبيعي أن نشعر بالغضب والإحباط من وقت لآخر؛ استجابة للعديد من المواقف. ومع ذلك، لا بُدَّ أن تُدرك أنه إذا كنت تعاني من نوبات غضب تؤدي إلى ردود أفعال مُبالغ بها أو إذا كنت سريع الإثارة والغضب أو إذا كانت نوبات غضبك يصعب التعامل معها أو السيطرة عليها، فمن المحتمل أنك تعاني من مشكلات التحكم في الغضب.

يمتلك فريقنا الاستثنائي في مركز برايوري ويلبيينج دبي، والذي يتألف من الأطباء النفسيين والأخصائيين النفسيين، خبرة واسعة في علاج الأشخاص الذين يعانون من مشكلات في التحكم في الغضب، ويُدرك المتخصصون النفسيون لدينا بأن المشكلات المُتعلقة بالغضب تُثارُ ويُتعاملُ معها بصورة مُختلفة من شخص لآخر، كما تختلف مظاهر الغضب أيضًا من شخص لآخر. ولذا، نفخر بقدرتنا على تقديم سبل العلاج المناسبة للتحكم في الغضب وفقًا لكل حالة، ومعاونة المرضى على التحكم في مشاعرهم الشخصية واستعادة السيطرة على حياتهم.

العلاج النفسي لمشكلات التحكم في  الغضب

نُدرك جيدًا، في مركز برايوري ويلبيينج دبي، بأن مواجهة المشكلات المتعلقة بالتحكم في الغضب يمكن أن ينتج عنها عدد من العواقب الوخيمة التي يصعب التعامل معها لاحقًا. يضمن فريقنا من الأطباء النفسيين والأخصائيين النفسيين توفير السبل العلاجية اللازمة المناسبة للتحكم في الغضب وفقًا لكل حالة في بيئة يسودها الرحمة والتعاون ودون إصدار أحكام مُسبقة، وذلك لمساعدتك على التحكم في غضبك بشكل أكثر فعالية.

وتعد تقنية العلاج السلوكي الجدلي أحد أكثر تقنيات العلاج النفسي المستخدمة لعلاج مشكلات التحكم في الغضب، وتهدف تقنية العلاج السلوكي الجدلي إلى التعامل مع عمليات الخلل في التفكير التي تساهم في إثارة الغضب، كما تُعلمك أيضًا طرقًا جديدة وصحية للتنظيم العاطفي الفعال. ولذا، لاقت تقنية العلاج السلوكي الجدلي نجاحًا كبيرًا في علاج المرضى الذين يعانون من الانفعالات العاطفية المرتبطة بمشكلات إدارة الغضب.

ما هي علامات مشكلات التحكم في الغضب وأعراضه؟

إذا ظهرت عليك أي من الأعراض التالية، فمن المحتمل أنك تعاني من إحدى مشكلات التحكم في الغضب:

  • سرعة التفاعل ورد الفعل العنيف تجاه المشكلات الصغيرة.
  • التعبيرات البدنية المتكررة الدالة على الغضب مثل اللكم أو تكسير الأغراض
  • الشعور بعدم القدرة على السيطرة على الغضب.
  • الشعور بالإحباط نتيجة لتصرفاتك.
  • صعوبة العودة إلى وضع الهدوء.
  • خوض نفس النقاشات باستمرار مع الأشخاص.
  • إصدار اتهامات لا أساس لها.

يمكن أن تؤدي مشكلات التحكم في الغضب أيضًا إلى سلسلة من المشكلات الأخرى على المدى الطويل، إذا لم تُعالج في الوقت المناسب، ويمكن أن يتضمن ذلك:

ما الذي يتسبب في وجود  مشكلات التحكم بالغضب؟

توجد العديد من الأسباب المحتملة التي من شأنها أن تتسبب في مشكلات التحكم في الغضب، ويمكن أن تتضمن هذه الأسباب ما يلي:

  • الظروف النفسية الحالية
  • معايشة تجارب إساءة المعاملة أو الصدمة النفسية
  • عدم الثقة بالنفس بالقدر الكافي
  • مشاكل الثقة
  • الضغط العصبي

.لمزيد من المعلومات يُرجى الاتصال على الرقم  (+971) 4 245 3800 أو تقديم استمارة الاستفسار في سرية تامة وسنوافيكم بالتفاص المتعلقة بكافة سبل العلاج المُتبعة لدينا ونُقدم لكم المُساعدة اللازمة لإدارة صحتكم العقلية وقتما تشاؤون.

Tanya Dharamshi, Counsellor
تمت مراجعة هذه الصفحة من الناحية السريرية من قبل  الدكتورة/ تانيا دارامشي (حاصلة على درجة البكالوريوس في الخدمة الاجتماعية، ماجستير العلوم في الطب النفسي، مستشارة العلاج النفسي، مدينة دبي الطبية، الإمارات العربية المتحدة) في مارس 2019، ومن المقرر مراجعتها من جديد في مارس 2021. تتمتع الدكتورة/ تانيا بخبرة تزيد عن 18 عامًا في تقديم الاستشارات في مجال الصدمة النفسية، والتدخل في الأزمات وسوء معاملة الأطفال وإدمان المخدرات واضطراب الانفصام والاكتئاب والقلق والإجهاد والتوتر والحزن وعلاج الأزواج واضطرابات الحالة المزاجية والأمراض المزمنة واضطراب الإحكام. اطلع على الملف التعريفي الكامل الخاص بالدكتورة/ تانيا هنا.