How Can I Tell if My Child is Depressed? | Priory Wellbeing Centre Dubai Mental Health News and Blog | Priory Wellbeing Centre Dubai

إذا بدا طفلك حزينًا أو محبطاً في كثير من الأحيان وكنت قلقًا من احتمال إصابته بالاكتئاب، فقد حددنا العلامات والأعراض التي يجب البحث عنها بالإضافة إلى خيارات العلاج المتاحة لمساعدته على الشعور بتحسن فيما هو قادم.

قد تكون التربية أمر صعب إذ يتعين على الأطفال والمراهقين مواجهة العديد من التقلبات، بما في ذلك تغيير الهرمونات والضغوط التي يتعرض لها بسبب المدرسة والأسرة والتوافق مع الأصدقاء. وفي الوقت الحالي، يواجه الأطفال أيضًا حالة من الاضطراب فيما يتعلق بمستقبلهم نتيجة للتفشي الحالي لجائحة كورونا.

إذا بدأت تلاحظ أن طفلك يعاني من حالة من التدني الشديد للحالة المزاجية ويبدو عليه الحزن لفترات طويلة، فقد يكون ذلك مؤشرًا على أنه يعاني من حالة اكتئاب.

ما هو الاكتئاب؟

الاكتئاب هو اضطراب مزاجي يجعل الشخص يعاني من حالة مزاجية متدنية وحادة.

إن حالات الصحة النفسية لا تؤثر على البالغين فحسب، بل تؤثر أيضًا على الأطفال والمراهقين. وقد أصبح الاكتئاب شائعًا بشكل متزايد لدى الأطفال والشباب، وتشير الدراسات الحديثة في المملكة المتحدة إلى أن ما يقرب من واحد من كل أربعة شباب سيعاني من أعراضه قبل سن التاسعة عشر.

قد تكون المشاعر التي يمرون بها منهكة وتحرم الطفل من القدرة على العمل بفعالية في حياته اليومية أو القيام بالأشياء التي اعتاد على الاستمتاع بها.

ما هي علامات الاكتئاب التي يجب البحث عنها؟

يمكن أن يظهر الاكتئاب أحيانًا بشكل مختلف قليلاً لدى الأطفال والمراهقين عن الشكل الذي يظهر به لدى البالغين. وقد يبدو الأطفال الذين تظهر عليهم علامات الاكتئاب متقلبي المزاج أو سريعي الغضب، أو قد يتصرفون على نحو سيئ ويواجهون بعض المشاكل في المنزل أو في المدرسة.

يمكن تصنيف أعراض الاكتئاب ضمن ثلاث فئات مختلفة، نفسية وجسدية واجتماعية. ويمكنك معرفة المزيد حول هذه الفئات المختلفة من خلال الأعراض التالية:

أعراض نفسية

  • الحزن أو المزاج السيئ الذي لا يتحسن
  • العصبية أو الغضب أو الضجر في كثير من الأحيان
  • البكاء والتأثر العاطفي أكثر من المعتاد
  • قلة التركيز في المنزل أو المدرسة
  • وجود صعوبات في اتخاذ القرارات
  • الشعور باليأس أو انعدام القيمة أو الإحساس الذنب
  • قلة احترام الذات أو انعدام الثقة
  • الشعور بالفراغ أو فقدان الإحساس
  • التفكير في أمور أو عبارات من شأنها إلحاق الضرر بنفسه
  • السلوكيات الأخرى المدمرة للذات

الأعراض الجسدية

  • حدوث تغيير كبير في نمط النوم مثل عدم القدرة على النوم أو الغط في النوم أكثر من المعتاد
  • حدوث تغيير كبير في العادات الغذائية، مثل تناول الطعام بشكل أكثر أو أقل من المعتاد
  • زيادة الوزن أو فقدانه
  • الشعور بالتعب والإرهاق طوال الوقت
  • كثرة الشكاوى من الأمراض الجسدية مثل الصداع وآلام المعدة
  • القلق

الأعراض الاجتماعية

  • قلة الاهتمام بالأنشطة التي كان يستمتع بها من قبل أو إظهار عدم القدرة على الاستمتاع بالأنشطة المفضلة في السابق
  • قلة التواصل والانسحاب من تجمعات الأصدقاء والأسرة وقضاء المزيد من الوقت بمفرده في غرفته
  • إظهار أداء ضعيف في المدرسة
  • إظهار سلوك تشوبه المشاكل في المدرسة، مثل الغياب المتكرر

كيف يمكنني مساعدة طفلي المصاب بالاكتئاب؟

لقد حددنا فيما يلي خمس خطوات يمكنك اتخاذها لمساعدة طفلك إذا ظهرت عليه أعراض الاكتئاب:

  1. تعرف على أعراض الاكتئاب لدى الأطفال

إذا كنت تشك في أن طفلك تظهر عليه علامات الاكتئاب، ابحث في أعراض الاكتئاب. فمن الممكن أن تختلف هذه الأعراض عن تلك الموجودة لدى البالغين. لذا من خلال معرفة المزيد حول هذه الأعراض، يمكنك فهم ما يمر به طفلك لاسيما عندما يواجه أوقاتاً عصيبة. كما سيساعدك ذلك أيضًا على اكتشاف أي علامات تحذير مبكرًا حتى تتمكن من التدخل بطريقة مفيدة.

  1. حاول أن تتحدث مع طفلك

قد يكون من الصعب مشاهدة طفلك يعاني من أعراض الاكتئاب؛ ومع ذلك، فهو أمر لا يمكن تجاهله على أمل أن يزول. أفضل طريقة يمكنك تقديم المساعدة بها هي أن تحاول التحدث مع طفلك عما لاحظته بطريقة ودودة وبلطف دون إصدار الأحكام عليه.

حاول أن تعرف ما الذي يزعجه وما هي المشاعر التي يمر بها دون طرح الكثير من الأسئلة. وإذا لم يكن مستعداً للتحدث معك، أخبره بمخاوفك وأنك موجود من أجله وشجعه على التحدث إلى شخص بالغ آخر يثق به ويمكنه أن يثق به.

  1. استمع إلى مخاوفه وكن منفتحًا

بمجرد أن تتمكن من بدء محادثة مع طفلك، فإن أفضل ما يمكنك فعله هو الاستماع إليه وإظهار التعاطف معه.

حاول أن تطمئنه بأنه بإمكانه أن يبوح لك بما في داخله وحاول أن تبقي متفهما للأمور التي يناقشها معك. سيساعده ذلك على استيعاب حقيقة أنه لا بأس في التحدث إليك عن هذه المشاعر الصعبة وأنه ليس بمفرده.

  1. خذ مخاوفه على محمل الجد وأظهر له التعاطف

قد يتحدث الطفل معك حول قضايا لا تبدو مهمة جدًا بالنسبة لك أو أنها مشكلة كبيرة، ولكن بالنسبة لطفلك، فهي أشياء مهمة جدًا تجعله يمر بما يشعر به.

تعامل مع كل ما يقوله لك بكل جدية ولا تتجاهل أي شيء باعتبارها أمور تافهة. وحاول دائمًا أن تظهر له التعاطف مع الأفكار والمشاعر التي يمر بها.

  1. اطلب المساعدة المهنية لطفلك

في نهاية الأمر، من المهم جدًا أن تطلب المساعدة المهنية إذا كنت تعتقد أن طفلك مصاب بالاكتئاب. فالاكتئاب حالة يمكن علاجها. وعلى الرغم من ذلك، من المهم أن يتلقى طفلك الدعم المخصص الذي يحتاجه لمنع تفاقم حالة الاكتئاب واجتناب الاستمرار في التأثير على صحته ورفاهيته.

يتوفر الدعم في مركز برايوري ويل بيينج دبي

إذا شعرت أن طفلك بحاجة إلى مساعدة مهنية، فإن تلقي الدعم المناسب من طبيب نفساني محترف يعد خطوة مهمة يجب اتخاذها.

لحجز موعد في مركز برايوري ويل بيينج دبي، لدينا نخبة من الأطباء الذين يقدمون العلاج للأطفال والمراهقين باللغتين الإنجليزية والعربية، بالإضافة إلى علاج حالات الصحة النفسية مثل الاكتئاب والقلق واضطرابات الأكل واضطرابات تشوه الجسم واضطرابات المزاج.

لمعرفة المزيد حول دعم الصحة النفسية المقدم للأطفال في مركز برايوري ويل بيينج دبي أو لحجز موعد، اتصل على 97142453800+ للتحدث إلى أحد أفراد فريقنا الإداري اليوم بثقة، أو أرسل نموذج استفسار عبر الإنترنت.
تانيا دارامشي، مستشارة نفسية

تمت مراجعة هذه الصفحة من الناحية الإكلينيكية من قِبل تانيا دارامشي (حاصلة على بكالوريوس خدمة اجتماعية، وماجستير في علم النفس، مستشارة نفسية، مدينة دبي الطبية، الإمارات العربية المتحدة). تتمتع تانيا بخبرة تزيد عن 18 عامًا في مجال تقديم الاستشارات المتعلقة بالصدمات والتدخل في أوقات الأزمات وإساءة معاملة الأطفال وإدمان المواد واضطراب التعلق والاكتئاب والقلق والتوتر والحزن وعلاج الأزواج واضطرابات المزاج والأمراض المزمنة واضطراب التكيف. يمكنك الاطلاع على الملف التعريفي لتانيا بالكامل من هنا.