How is burnout affecting teachers in the UAE? | Priory Wellbeing Centre Dubai Mental Health News and Blog | Priory Wellbeing Centre Dubai

كيف يؤثر الإرهاق على المعلمين في دولة الإمارات العربية المتحدة؟

في دراسة حديثة أجرتها جامعة كوليدج لندن، أفادت بأن المهنيين في مجال التدريس يعملون الآن أكثر من 60 ساعة في الأسبوع. ونظرًا لأن هذا العمل الإضافي غالبًا ما يتم إنجازه خلال الوقت الخاص بالمعلم، فإن لديهم حالياً وقتًا أقل للتوقف عن العمل وأخذ الراحة وإعادة الشحن.

يعمل المعلمون بشكل متكرر لساعات عمل أطول نتيجة لما يلي:

  • إضافة مهام إدارية متزايدة إلى جداولهم المزدحمة بالفعل
  • التكيف مع المناهج المتغيرة بشكل مستمر
  • متطلبات معقدة للتخطيط والتعليم
  • عمليات إدخال البيانات المطولة

يتسبب العمل الإضافي في خلق المزيد والمزيد من الإرهاق للمهنيين العاملين في مجال التدريس. والإرهاق مصطلح شائع الاستخدام للإشارة إلى حالة الإجهاد المزمن التي تؤدي إلى الإرهاق الجسدي والعاطفي. وقد أفصح مؤشر رفاهية المعلم في المملكة المتحدة لعام 2018 عن النتائج التالية:

  • يعاني 76٪ من العاملين في مجال التعليم من أعراض سلوكية أو نفسية أو جسدية بسبب عملهم
  • 57٪ قد تركوا المهنة خلال العامين الماضيين
  • عانى 47٪ من الاكتئاب أو القلق أو نوبات الهلع بسبب العمل

أصبح ذلك مصدر قلق متزايد في دولة الإمارات العربية المتحدة، حيث يتعرض المعلمون الوافدون لخطر أكبر من التعرض لأعراض الإرهاق بسبب الابتعاد عن شبكات الدعم الاجتماعي الخاصة بهم، والتكيف مع ثقافة جديدة والعيش في بيئة عابرة. إنهم يخاطرون بالشعور بالعزلة والوحدة والتوتر.

تقول تانيا دارامشي، المدير السريري والمستشارة النفسية في مركز برايوري ويل بيينج دبي: "غالبًا ما يُطلب من المعلمين العمل في وقت متأخر وغالبًا ما تكون صحتهم النفسية هي آخر شيء في اهتمامات جدول أعمال المدارس".

ما هي الفروق بين الإجهاد والإرهاق؟

الإجهاد مقابل الإرهاق في العمل

نسمع المزيد والمزيد من الأشخاص الذين يستخدمون مصطلحات مثل "الإجهاد" و "الإرهاق" لوصف حالتهم الجسدية والنفسية. إذا كنت تشعر بالإجهاد، يُنصح باتخاذ الاحتياطات اللازمة حتى لا تدخل في حالة الإرهاق. فيما يلي بعض الاختلافات الشائعة بين الإجهاد والإرهاق:

  • الإجهاد
  • كثرة المشاركة في الأنشطة
  • قلة الحافز والشعور بعدم الرضا في العمل
  • الإحساس بالاستعجال وفرط النشاط
  • وجود أعراض القلق
  • الآثار الأولية كلها تظهر على الجسد
  • الإرهاق
  • عدم المشاركة في الأنشطة
  • الشعور بالإحباط والاضطراب والتشاؤم تجاه كل شيء
  • فقدان الطاقة الجسدية وعدم القدرة على أداء الوظائف في العمل
  • وجود أعراض الاكتئاب
  • الآثار الأولية كلها تكون عاطفية

ما هي علامات وأعراض الإرهاق؟

حددنا فيما يلي بعض العلامات والأعراض الشائعة التي يعاني منها الشخص إذا كان في مرحلة الإرهاق:

  1. التعب المستمر: الشعور المستمر بالتعب وانخفاض الطاقة والخمول.
  2. أن تصبح أكثر عرضة للإصابة بالمرض: مع استنفاد موارد الجسم، يصاب جهاز المناعة بالضعف مما يفسح المجال أمام المرض لمهاجمة الجسم بشكل متكرر.
  3. الإصابة بالأرق لفترات طويلة: يمكن أن يصبح من الصعب التوقف عن التفكير والاستغراق في النوم على الرغم من الشعور بالإرهاق. ومن الممكن أن يتسبب ذلك في حرمان الجسم من القدرة على "إعادة شحن بطارياته".
  4. الإحساس بالعزلة: يمكن أن يساهم الإحباط والقلق والمزاج السيئ في شعور الشخص بأنه يريد أن يكون بمفرده أو أنه مشغول جدًا لدرجة تمنعه من تكوين العلاقات والحفاظ عليها.
  5. الأعراض الجسدية للإرهاق: تشمل هذه الأعراض آلام الصدر المتكررة والخفقان أو ضيق التنفس. وقد تشمل الأعراض الأخرى الإصابة بالصداع بشكل متكرر والدوخة وحدوث مشاكل في المعدة.
  6. فقدان الشهية: قد تنخفض مستويات الجوع وقد يفقد الشخص شهيته تمامًا، وهذا بدوره يمكن أن يؤدي إلى فقدان الوزن بشكل غير صحي مما يزيد من الضغط على الجسم والجهاز المناعي.
  7. النسيان وقلة التركيز: قد يكون من الصعب الحفاظ على التركيز مما يتسبب في النسيان، خاصة عندما تبدأ المهام في التراكم.
  8. القلق: يمكن أن يؤثر القلق على عمل الشخص لدرجة أن مشاعر الخوف أو الرهبة لديه ترتبط بمكان العمل. ويمكن أن تؤدي أنماط التوتر والقلق والتفكير السلبي بسرعة إلى الإرهاق التام.
  9. الاكتئاب: نتيجة للأعراض الأخرى، من الممكن أن يتولد لدى الشخص شعور بالحزن واليأس والذنب وعدم النفع. وربما يتولد لديه شعور بأنه محاصر ولا يوجد منفذ للخروج من الموقف.
  10. الغضب: من الممكن أن تتراكم مشاعر الإحباط والتهيج لدرجة الوصول إلى الاستياء وثوران الغضب وغالبًا بسبب أشياء تافهة للغاية. وعلى الرغم من ذلك، إذا انفجر الشخص غاضباً لدرجة ارتكاب أعمال عنيفة تجاه الآخرين، يجب طلب المساعدة المهنية على الفور

كيف يمكن للمدارس في دولة الإمارات العربية المتحدة أن تدعم موظفيها؟

لتقليل معدلات معاناة المعلمين من الإرهاق، يجب اتخاذ خطوات لمساعدتهم على إدارة مستويات الإجهاد لديهم بشكل أفضل:

  • التأكيد خلال أيام تدريب المعلمين على أهمية الحفاظ على التوازن الجيد بين العمل والحياة للمعلمين. ويجب أن يكونوا مجهزين بالأدوات المناسبة لإدارة الإجهاد وأن يتعرفوا على علامات الضغط بسرعة وأن يتعرفوا على مكان طلب المساعدة. كما ستساعد ورش العمل الخاصة بممارسة أساليب تقليل الضغط الذهني المعلمين على التعامل مع العلامات الأولية للضغط.
  • تخصيص مساحات آمنة للمعلمين في المدارس حتى يستطيع للزملاء الدخول في محادثات حول الصحة والرفاهية النفسية لديهم وتقديم الدعم لبعضهم.
  • تعيين فريق للترحيب بالمعلمين الجدد ووضع نظام الأصدقاء وعقد اجتماعات مجموعة دعم الزملاء شهريًا حتى يتمكن المعلمين من مختلف مستويات التدريس من تقديم الدعم لبعضهم.

يتوفر الدعم في مركز برايوري ويلبيينج دبي

إذا شعرت بأنك تعاني من أعراض الإجهاد أو الإرهاق، ربما تكون بحاجة إلى مساعدة مهنية. ويعتبر تلقي الدعم المناسب من طبيب نفساني محترف خطوة مهمة يجب اتخاذها.

لمعرفة المزيد حول دعم الصحة النفسية الذي يقدمه مركز برايوري ويل بيينج دبي، اتصل على: 97142453800+ للتحدث إلى أحد أفراد فريقنا الإداري اليوم بثقة أو أرسل نموذج استفسار عبر الإنترنت.
تانيا دارامشي، مستشارة نفسية

تمت مراجعة هذه الصفحة من الناحية الإكلينيكية من قِبل تانيا دارامشي (حاصلة على بكالوريوس خدمة اجتماعية، وماجستير في علم النفس، مستشارة نفسية، مدينة دبي الطبية، الإمارات العربية المتحدة). تتمتع تانيا بخبرة تزيد عن 18 عامًا في مجال تقديم الاستشارات المتعلقة بالصدمات والتدخل في أوقات الأزمات وإساءة معاملة الأطفال وإدمان المواد واضطراب التعلق والاكتئاب والقلق والتوتر والحزن وعلاج الأزواج واضطرابات المزاج والأمراض المزمنة واضطراب التكيف. يمكنك الاطلاع على الملف التعريفي لتانيا بالكامل من هنا.