Panic Attack Symptoms & Practical Steps to Take Now | Priory Dubai Mental Health News and Blog | Priory Wellbeing Centre Dubai

أعراض نوبات الهلع والخطوات العملية التي يتعين اتخاذها الآن

هل سبق أن تعرضت لشعور مفاجئ بالخوف الساحق والرهيب؟ هل كان قلبك ينبض وكنت تعتقد أنك ستموت؟ هل شعرت وكأنك لم تكن قادرًا على التنفس وتعتقد أنك فقدت السيطرة والتحكم؟ إذا كنت قد مررت بهذه التجربة من قبل، فمن المحتمل أنك قد أصبت بنوبة هلع.

قد تتراكم الأعراض الخاصة بالهلع بسرعة كبيرة جدًا، وتصل إلى أقصى مستوى من الشدة لها في غضون 10 دقائق أو أقل. ومن ثم، تبدأ في التراجع في غضون مدة تتراوح بين 20 و30 دقيقة. وفي أثناء هذه المدة، قد تشتمل الأعراض البدنية على ما يلي:

  • قلب نابض وسرعة معدل ضربات القلب
  • الارتجاف والاهتزاز
  • الشعور بقصر التنفس أو الاختناق
  • ألم في الصدر أو الشعور بعدم الراحة
  • التعرُّق
  • الشعور بالحرارة و/ أو البرودة بشكل مفاجئ
  • الشعور بالغثيان أو ألم معوي أو عدم الراحة
  • الشعور بالدوخة أو عدم الثبات أو الدوار أو الإغماء
  • الخوف من فقدان التحكم والسيطرة أو "الجنون"
  • الخوف من الموت
  • الإحساس بالحرقة أو الوخز (تشوش الحس)
  • وقد تتعرض أيضًا للأحاسيس التالية:
  • الشعور بأن العالم من حولك ليس حقيقيًا (انعدام الاستيعاب)
  • الشعور بأن جسمك وأفكارك لا تنتمي إليك (تبدد الشخصية)

قد تؤدي الأعراض البدنية الشديدة لنوبة الهلع إلى شعور الأشخاص وكأنهم يعانون من أزمة قلبية أو أنهم سيموتون.

متى قد تحدث الأعراض الخاصة بنوبات الهلع؟

قد تتعرض لنوبات الهلع بشكل مفاجئ وبدون مقدمات أو بدون أي علامات تحذيرية أو محفزات. ومع ذلك، فقد تشعر بها بانتظام، حيث يتم تحفيزها من خلال تجربة أو بيئة معينة.

كما ترتبط نوبات الهلع بالاضطرابات النفسية الأخرى، مثل: اضطراب القلق الاجتماعي واضطراب الوسواس القهري.

كيف يمكنني إدارة نوبات الهلع؟

من الممكن أن تكون نوبات الهلع مزعجة ومخيفة جدًا، وقد تؤدي إلى تغيير أسلوب حياتك لمحاولة تجنبها. ولكن ليس عليك الاستمرار في المعاناة والكفاح - فهناك الكثير من أساليب الدعم المتوفرة ، فضلًا عن الطرق التي يمكنك من  خلالها مساعدة نفسك:

  • تجنب التدخين وتناول الكحوليات والكافيين فقد تؤدي كل هذه الأشياء إلى زيادة نوبات الهلع
  • احرص على ممارسة أساليب الاسترخاء مثل اليوجا والتأمل واسترخاء العضلات التدريجي لمقاومة تأثيرات الإجهاد وزيادة أحاسيس المتعة والهدوء
  • احرص على ممارسة التمرينات الرياضية بانتظام فقد يساعدك ذلك في إدارة مستويات الإجهاد والتحرر من أي ضغوط وتوترات وتحسين حالتك المزاجية وتعزيز ثقتك بنفسك
  • احصل على قسط كاف من النوم المريح فقد يساعد إعداد روتين نوم صحي في تحسين القلق لديك
  • تواصل مع الأسرة والأصدقاء فقد تسوء أعراض القلق عندما تشعر بالعزلة

الدعم والعلاج في المتوفر في مركز برايوري ويلبيينج دبي

إذا كنت تعاني من نوبات الهلع، فمن الأهمية بمكان طلب دعم الخبير. يلتزم الأطباء النفسيون والإخصائيون النفسيون في مركز برايوري ويلبيينج دبي بتقديم العلاج الخبير لنوبات الهلع، بما في ذلك العلاج السلوكي المعرفي وعلاج التعرض.

وسيكون المعالج قادرًا على تدريس أساليب الاسترخاء التي تساعد في التحكم والسيطرة على نفسك، بحيث يمكنك تخفيف الأعراض الخاصة بالهلع وتهدئة نفسك عند البدء في الشعور بالقلق.

إذا كنت تريد معرفة المزيد بشأن برامج العلاج التي يمكننا تقديمها لعلاج نوبات الهلع، يرجى تقديم استفسار عبر الإنترنت. وللتحدث إلى شخص ما بصفة شخصية، يمكنك الحصول على استشارة مجانية عبر الهاتف بطلب الرقم (+971) 4 245 3800.

Dr Rasha Bassim, Specialist Psychiatrist
تمت مراجعة هذه الصفحة من الناحية السريرية من قبل  الدكتورة/ رشا باسم (حاصلة على درجة بكالوريوس الطب والجراحة، ماجستير العلوم  ودرجة الدكتوراة في الطب النفسي، إخصائية الطب النفسي التخصصي) في مارس 2019، ومن المقرر مراجعتها من جديد في مارس 2021. تتمتع الدكتورة/ رشا باسم بخبرة تزيد عن 18 عامًا في الطب النفسي. بدأت حياتها المهنية الحافلة بالإنجازات في مصر، حيث عملت لمدة 10 سنوات، ثم عملت في الكويت لمدة أربع سنوات، وتعمل في الإمارات منذ عام 2013. واعتبارًا من عام 2014،  تعد الدكتورة/ رشا باسم إخصائية مؤهلة في العلاج بالتحفيز المغناطيسي عبر الجمجمة (TMS). اطلع على الملف التعريفي الكامل الخاص بالدكتورة/ رشا باسم هنا.