Practical steps to take when feeling alone | Priory Dubai Mental Health News and Blog | Priory Wellbeing Centre Dubai

هل تمر بجانب الناس في الشوارع ومحطات المترو والمكاتب ومع ذلك لا تزال تشعر بالوحدة؟ هل أيامك مشغولة بالعمل أم أنك مشغول بدافع لا نهاية له لتحقيق النجاح؟

"الشعور بالإحباط أو العزلة أو الضيق" و"لا يمكنني العثور على شخص للتحدث معه" هي عبارات شائعة تصدر عن المغتربين. وبالإضافة إلى التحديات التي يتم مواجهتها في التكيف مع ثقافة جديدة، فمن الممكن أن يتوق الأشخاص الذين ينتقلون إلى مكان مختلف إلى شبكاتهم الاجتماعية السابقة، أو دفء الابتسامة اللطيفة أو نظرة فهم من جانب صديق. وبمجرد أن يتلاشى سحر الراتب العالي وأسلوب الحياة الفاخر، قد يجد الأشخاص صعوبة في ملء الفراغ الذي أحدثه غياب الدعم الاجتماعي والعاطفي من جانب الشركاء والأسرة والأصدقاء، نظرًا لأن هذه الأشياء هي التي تبقينا بالفعل "في حالة جيدة" في العالم.

إذا كان ينتابك مشاعر سلبية مستمرة وتشعر بعدم قدرتك على بناء شبكات اجتماعية داعمة، وإعداد أسلوب الحياة السليم أو تصور أن العزلة التي تؤثر على نوعية حياتك، فربما تكون واحدًا من بين الملايين في مختلف أنحاء العالم الذين يعانون من الاكتئاب، الذي ينتشر على نطاق واسع بين المغتربين.

كيف تتعرف عليه؟

تتضمن بعض العلامات الشائعة على الإصابة بالاكتئاب ما يلي:

  • الشعور بالإحباط أو عدم السعادة أو الحزن معظم الوقت
  • عدم القدرة على الاستمتاع بالوقت أو الاستمتاع بأشياء كثيرة كما كان من قبل
  • الشعور بالتعب أو الإرهاق معظم الوقت
  • الشعور بصعوبات مع النوم، مثل: إيجاد صعوبة في النوم، أو انقطاع النوم أو الاستيقاظ مبكرًا في الصباح
  • تغيير نمط تناول الطعام (الإفراط في تناول الطعام، فقدان الشهية)
  • الشعور بالانفعال السريع معظم الوقت، وسهولة ذرف الدموع
  • مواجهة صعوبة في التركيز على العمل أو الدراسات، وهو ما يؤثر على مستوى أدائك
  • الشعور بالصداع أو شد العضلات وإجهادها أو التنفس الشديد أو غيرها من الأعراض الجسدية التي لم يتمكن الممارس العام من إيجاد تفسير طبي لها
  • الشعور بعدم القيمة أو عدم القبول من جانب الناس، أو عدم الاهتمام بأي شخص
  • الشعور بأنك قد تسبب في فشل نفسك أو الأشخاص الذين تحبهم

ما الذي يجب عليك القيام به؟

إذا كنت أو أي شخص تعرفه يعاني من أعراض الاكتئاب، حينئذٍ يتعين طلب المساعدة.

ووفقًا للتقارير الصادرة عن منظمة الصحة العالمية (WHO) يعد الاكتئاب هو السبب الرئيسي الثاني للإعاقة، ومن المتوقع أن يكون السبب الأول في عام 2020. وبمجرد معرفة أو الاشتباه في أنك تعاني من الاكتئاب، فإن الأمر يتطلب عناية فورية ومساعدة مهنية متخصصة حتى تصبح قادرًا على تجاوز المحنة والتعافي بشكل آمن.

الاكتئاب هو مرض قابل للعلاج. ثمة العديد من الأدوية المفيدة المضادة للاكتئاب التي يمكن أن تساعد في إعادة  التوازن الكيميائي مرة أخرى في عقلك، واستعادة حالتك المزاجية السابقة، وأدائك المعهود والإحساس بشعور جيد من جديد. ومن الممكن أيضًا علاج الاكتئاب بدون الأدوية، أو بمزيج من الأدوية والعلاجات. يعد العلاج النفسي المناسب مهمًا لمساعدتك في إدارة الضغوط واكتساب مهارات التكيف الناجحة وتغيير أفكارك السلبية.

اللجوء إلى مركز برايوري ويلبيينج دبي

إننا في مركز برايوري ويلبيينج دبي نقدم برامج علاج الاكتئاب الشاملة المصممة خصيصًا لتلبية احتياجاتكم وتجاربكم وتاريخكم الطبي. ومن خلال الدعم الذي نقدمه فإنه يمكننا مساعدتك في علاج الاكتئاب الذي تعاني منه وتحقيق السلامة الذهنية الإيجابية من جديد.

للحصول على مزيد من المعلومات بشأن كيفية قيامنا بمساعدتك، يمكنك الحصول على استشارات مجانية عبر الهاتف، حيث يمكننا تزويدك بالتفاصيل المتعلقة بعلاجنا. إذا كنت ترغب في الاستشارة، اتصل بنا اليوم على الرقم (+971) 4 245 3800 أو قم بتقديم استمارة استعلام بشكل خصوصي.

تانيا دارامشي، مستشارة نفسية

تمت مراجعة هذه الصفحة من الناحية الإكلينيكية من قِبل تانيا دارامشي (حاصلة على بكالوريوس خدمة اجتماعية، وماجستير في علم النفس، مستشارة نفسية، مدينة دبي الطبية، الإمارات العربية المتحدة). تتمتع تانيا بخبرة تزيد عن 18 عامًا في مجال تقديم الاستشارات المتعلقة بالصدمات والتدخل في أوقات الأزمات وإساءة معاملة الأطفال وإدمان المواد واضطراب التعلق والاكتئاب والقلق والتوتر والحزن وعلاج الأزواج واضطرابات المزاج والأمراض المزمنة واضطراب التكيف. يمكنك الاطلاع على الملف التعريفي لتانيا بالكامل من هنا.