World Mental Health Day - Top Tips for Looking After Your Mental Health | Priory Aspris Mental Health News and Blog | Priory Wellbeing Centre Dubai

أهم النصائح لرعاية صحتك النفسية

يقام اليوم العالمي للصحة النفسية في 10 أكتوبر من كل عام. إنها فرصة لنا جميعًا للتفكير في صحتنا النفسية، والتعرف على مشكلات الصحة النفسية، وفهم أهمية الوصول إلى المساعدة إذا احتجنا إليها.

العالم الحديث وحياتنا المزدحمة أحيانًا قد تعني أننا نتجاهل رفاهيتنا ولا نعتني بأنفسنا بالطريقة التي ينبغي لنا. هذا يعني أن صحتنا النفسية يمكن أن تعاني. هنا، نستكشف بعض العلامات التحذيرية التي تشير إلى أنك قد تحتاج إلى مزيد من العناية بصحتك، ونقدم لك أهم النصائح حول كيفية رعاية صحتك النفسية.علامات تدل على أنك بحاجة إلى مزيد من العناية بنفسك

إذا وجدت أنك تعاني من مشاكل عاطفية تؤثر على صحتك وحياتك اليومية، فقد تكون هذه علامة على أنك بحاجة إلى الاهتمام بصحتك النفسية أكثر.

>قد تجد:

  • الشعور العام بالإرهاق من كل شيء
  • الشعور بالقلق طوال الوقت
  • الشعور بأنك غير قادر على "الابتعاد" عن أفكارك، والإفراط في التفكير في الكثير من المواقف
  • الشعور بالضعف والبكاء أكثر من المعتاد
  • الغضب من القضايا الصغيرة
  • تكافح من أجل تنظيم عواطفك
  • النوم أكثر أو أقل من المعتاد
  • الشعور بالتعب طوال الوقت
  • اكتشاف أن شهيتك قد زادت أو انخفضت
  • عدم الرغبة في الاختلاط بالآخرين
  • غير مهتم بالأنشطة أو الهوايات التي اعتدت الاستمتاع بها
  • تكافح من أجل التركيز أو الشعور بالتحفيز في العمل أو الجامعة أو المدرسة
  • الشعور باليأس من المستقبل
  • المعاناة من مشاكل جسدية غير مبررة مثل الأوجاع والآلام أو مشاكل الجهاز الهضمي

المعاناة من مشاكل جسدية غير مبررة مثل الأوجاع والآلام أو مشاكل الجهاز الهضميقد تكون هذه الأعراض قد بدأت بدون سبب واضح، أو ربما مررت مؤخرًا بشيء مرهق وهذا يؤثر على شعورك في الوقت الحالي. بدلاً من ذلك، قد تكون هذه كلها علامات على وجود حالة نفسية مثل الاكتئاب أو القلق أو التوتر أو اضطراب الوسواس القهري (OCD).

مهما كان السبب، إذا كانت هذه المشكلات تؤثر على حياتك اليومية، فمن المهم أن تتخذ خطوات للاعتناء بصحتك والعودة إلى المسار الصحيح.

أهم النصائح للعناية بصحتك النفسية

قمنا بتجميع بعض النصائح حول كيفية الاعتناء بصحتك النفسية بشكل يومي. يمكن أن يساعدك ذلك إذا كنت تعاني من أي من المشاعر السلبية المذكورة أعلاه، ويمكن أن يساعدك أيضًا في الحفاظ على صحتك النفسية والمضي قدمًا.

- التزم به

  • الاعتراف بأهمية التركيز على رفاهيتك
    بالاعتراف بأنك بحاجة إلى الاعتناء بنفسك بشكل أفضل، ستتمكن من الالتزام بوضع الخطط لتحقيق ذلك. تذكر أن صحتك النفسية لا تقل أهمية عن صحتك الجسدية ويجب أن تكون أولوية للجميع

- اعتني بنفسك جسديًا لتشعر بالراحة النفسية

  • حاول ممارسة الرياضة كل يوم
    ممارسة الرياضة تعزز "المواد الكيميائية السعيدة" في الدماغ مما يساعد على تحسين مزاجك. من المهم أن تحاول أداء نوع من التمارين كل يوم إذا أمكنك ذلك. لا يجب أن يكون هذا كثيرًا - حتى المشي لبضع دقائق يمكن أن يساعد. و المشي في الطبيعة والهواء النقي، أفضل!
  • تناول طعامًا صحيًا وحاول ألا تفرط في الأكل
    حاول أن تأكل أطعمة صحية واشرب الكثير من الماء كل يوم. قد يكون من السهل الوقوع في فخ تناول الوجبات السريعة، ولكن النظام الغذائي الصحي يمكن أن يساعد عقولنا ومزاجنا بعدة طرق
  • حاول الحصول على قسط كافٍ من النوم
    يحتاج معظم البالغين إلى سبع ساعات أو أكثر من النوم كل ليلة. إذا كنت لا تحصل على هذا القدر من النوم، فقد يكون له تأثير ضار على مزاجك وعافيتك. ومع ذلك، هناك خطوات يمكن اتخاذها إذا كنت تكافح:
    • حاول الذهاب إلى الفراش والاستيقاظ في نفس الوقت كل يوم ، حتى في عطلة نهاية الأسبوع
    • قم بإزالة المشتتات والإلكترونيات مثل الهاتف والتلفزيون من غرفة نومك
    • تجنب القيلولة أثناء النهار إذا استطعت
  • اعتني بمظهرك ونظافتك
    قد لا تبدو الأشياء الصغيرة مثل الاستحمام وتنظيف أسنانك وارتداء الملابس مهمة، لكنها يمكن أن تجعلك تشعر بمزيد من الإيجابية على أساس يومي

- تواصل مع الآخرين

  • تحدث إلى أحد أفراد العائلة أو صديق
    من المهم أن تنفتح على شخص تثق به إذا كنت تعاني من مشكله نفسية. سيكونون قادرين على دعمك لتشعر بتحسن ومن خلال إبقاء خطوط الاتصال مفتوحة، سيكون لديك شخص ما تتحدث معه في المستقبل إذا احتجت في أي وقت لتعزيز صحتك النفسية. تذكر أن المشكلة المشتركة هي مشكلة مقسومه إلى النصف.
  • أطلق العنان لنفسك
    يمكن أن يكون القيام بشيء جديد طريقة رائعة لزيادة ثقتك بنفسك وتحفيزك وشعورك العام بالرفاهية. محاولة الانضمام إلى مجموعة أو نادٍ بناءً على شيء لطالما أردت تجربته أو شيء تستمتع به. على سبيل المثال، يمكنك الانضمام إلى نادٍ للكتاب أو منظمة تطوعية أو يمكنك حتى تعلم العزف على آلة موسيقية. يمكن أن يمنحك امتلاك هواية هدفًا، ويسمح لك بمقابلة أشخاص جدد ويمكن أن يساعد في كسر أنماط التفكير السلبية التي قد تعيقك - وكل ذلك يمكن أن يحسن صحتك النفسية.

- بناء الرعاية الذاتية في حياتك

  • كن إيجابيا
    طريقة رائعة لتعزيز صحتك النفسية على أساس يومي هي كتابة ثلاثة أشياء إيجابية عن حياتك كل ليلة قبل الذهاب إلى الفراش والتفكير فيها عندما تستيقظ في الصباح
  • اكتشف ما يسعدك
    حاول تضمين أكبر عدد من الأشياء التي تجعلك سعيدًا (قد تكون هذه الأشياء أشخاصًا أو أماكن أو أنشطة أو حيوانات أليفة) في حياتك اليومية. إن وجود شيء تتطلع إليه خلال اليوم، مهما كان صغيراً، يمكن أن يفعل المعجزات لصحتك العقلية
  • كافئ نفسك
    تأكد من أنك تأخذ الوقت الكافي للقيام بأشياء لنفسك. يجب أن تكون هذه الأشياء التي تستمتع بها، مثل قراءة كتابك المفضل أو الاستماع إلى بعض الموسيقى أو الاستحمام بماء ساخن.

على الرغم من أن هذه النصائح يمكن أن تساعدك في الاعتناء بصحتك النفسية في حياتك اليومية، إذا وجدت أنك تكافح كثيرًا من الوقت أو أن مشاعرك السلبية تزداد سوءًا، فقد تحتاج إلى دعم متخصص.

تستطيع مراكز بريوري اسبريس ويلبينج في دبي وأبو ظبي مساعدتك في معالجة مخاوفك المتعلقة بالصحة النفسية واتخاذ خطوات نحو الشفاء التام والدائم. ليس عليك أن تعاني في صمت. المساعدة متاحة.

تانيا دارامشي، مستشارة نفسية

تمت مراجعة هذه الصفحة من الناحية الإكلينيكية من قِبل تانيا دارامشي (حاصلة على بكالوريوس خدمة اجتماعية، وماجستير في علم النفس، مستشارة نفسية، مدينة دبي الطبية، الإمارات العربية المتحدة). تتمتع تانيا بخبرة تزيد عن 18 عامًا في مجال تقديم الاستشارات المتعلقة بالصدمات والتدخل في أوقات الأزمات وإساءة معاملة الأطفال وإدمان المواد واضطراب التعلق والاكتئاب والقلق والتوتر والحزن وعلاج الأزواج واضطرابات المزاج والأمراض المزمنة واضطراب التكيف. يمكنك الاطلاع على الملف التعريفي لتانيا بالكامل من هنا.